سياسةمجتمع

بسبب صبيانية رئيس جماعة أغبالة للانتقام من خصومه. أزمة عطش تهدد ساكنة الجماعة ومطالب بتدخل العامل لانقاذ المواطنين

ماروك بريس : محمد القلعي

تسببت الحسابات السياسية الضيقة، ومحاولة الانتقام من الخصوم السياسيين، في أزمة عطش كبيرة بجماعة أغبالة ضواحي بني ملال.

أزمة العطش التي تعيشها الجماعة تسببت في غليان في صفوف الساكنة، في الوقت الذي تطالب المعارضة بتدخل عامل الاقليم من أجل حل المشكل الذي ينذر بخروج احتجاجات من الجماعة.

مصادر محلية، قالت أن رئيس الجماعة الغائب بشكل تام عن مقر الجماعة، والذي يدير مصحته الخاصة بدلا عن إدارة مصالح المواطنين، يرفض التوقيع على اتفاقية لتزويد الجماعة بشاحنة …camion citerne مع مندوبية الفلاحة من أجل مواجهة ندرة المياه بجماعة أغبالة.

الرئيس حسب مصادر من الجماعة يعلل رفضه بعدم توفر الجماعة على الكازوال لرصده للشاحنة، لكن مصادر مطلعة نفت الأمر، وقالت أن أزمة العطش سببها تصفية حساباته مع خصومه السياسيين، حيث يرفض التوقيع على الاتفاقية لترك السكان يعانون من العطش انتقاما من ممثليهم.

وطالبت المصادر نفسها، بتدخل عامل الاقليم واعادة الامور لنصابها قبل تطور الامور وانفجارها بسبب هذه الازمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق