دولية

كورونا.. نحو 21 مليون إصابة والفيروس يعاود الانتشار عالميا

اقترب عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في العالم من 21 مليون حالة، حيث يسجل انتشار الفيروس ارتفاعا مضطردا في كثير من الدول، في حين عاود الانتشار في عدد من الدول التي كانت قد سيطرت على الوباء.

بلغ إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العالم نحو 21 مليون إصابة، وفقا لإحصائية نشرتها وكالة رويترز، فيما بلغ عدد حالات الوفاة بمرض كوفيد ـ 19 الذي يتسبب به الفيروس، 749.871 حالة وفاة وفقا لنفس المصدر.

ومازالت الولايات المتحدة هي الأعلى من حيث عدد الإصابات (5,19 مليون)، ثم البرازيل (3,16 مليون)، الهند (2,39 مليون)، فيما تجاوز عدد الإصابات في كل من البيرو والمكسيك معا حاجز الـ 500 ألف حالة إصابة.

وعاود انتشار الفيروس إلى الارتفاع في دول أوروبية عدة، من بينها ألمانيا، حيث سجل معهد « روبرت كوخ » الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية صباح اليوم الجمعة 1449 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال يوم واحد.

وبحسب بيانات المعهد، يصل بذلك إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في البلاد منذ بداية تفشي الوباء إلى 221 ألفا و413 حالة.

وبلغ عدد حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بالفيروس حتى صباح اليوم إلى 9225 حالة، بزيادة قدرها 14 حالة مقارنة بأمس الخميس، فيما بلغ عدد المتعافين مائتي ألف ومائتي حالة.

وحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء، بلغ إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في إسبانيا 337 ألفا و334 حالة حتى الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم الجمعة بتوقيت مدريد، وإجمالي الوفيات إلى 28 ألفا و605 في حين تعافى من مرض « كوفيد19- » الناجم عن الفيروس، 150 ألفا و 376 مصابا حتى الآن.

وفي إيطاليا بلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة 252 ألفا و235 حالة، فيما بلغ إجمالي الوفيات 35 ألفا و231، في حين تعافى من المرض 202 ألف و923 مصابا حتى الآن.

وفي فرنسا بلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة 244 ألفا و096 حالة، وإجمالي الوفيات 30 ألفا و392 في حين تعافى من المرض 83 ألفا و612 مصابا حتى الآن.

وذكر مرسوم نُشر اليوم الجمعة أن الحكومة الفرنسية أعلنت العاصمة باريس ومنطقة بوش دو رون حول مارسيليا على ساحل البحر المتوسط مناطق « حمراء » حيث ترتفع بهما احتمالات الإصابة بفيروس كورونا، وهو ما يخول السلطات فرض قيود على الحركة وإغلاق منشآت.

وفي هذا السياق أعلنت بريطانيا الخميس أنها ستعيد فرض قيود السفر على ست مقاصد شهيرة لقضاء العطلات وسط تزايد مخاطر فيروس كورونا المستجد ومنها فرنسا.

وكتب وزير النقل البريطاني جرانت شابس عبر تويتر أنه اعتبارا من الساعة الرابعة من صباح يوم السبت (0300 بتوقيت جرينتش)، سيتعين على أي شخص يصل من فرنسا وهولندا وموناكو ومالطا وجزر توركس وكايكوس وأروبا عزل نفسه لمدة 14 يوم.

كما نصحت وزارة الخارجية البريطانية بعدم السفر غير الضروري إلى فرنسا وهولندا ومالطا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق